لأجل تلك الموسيقى التي تُشعرنا أن مؤلفيها لم يعزفوها على الأوتار وإنما على عروق قلوبنا ..لأجل تلك الموسيقى التي تأبى أن يسحبها سيل “العفن الفني” الذي استباح مدينة الفن ..لأجل الموسيقى التي تشعرنا أن هنالك جمال يستحق النضال من أجله ..

هنا مساحة للموسيقى ..مساحة للحياة ..

 

 

*ملاحظة سأضيف الموسيقى على شكل “كومنتات ” على التدوينة ..مرفقة بتعليق بسيط على الأغنية ..وطبعا من أراد المشاركة فالأبواب مشرعة له .

Advertisements